غير قابل للنسيان

كان قد مل من قناع الأكسجين على وجهه، يعلم أن الأمر قد اقترب والشاشة بجانبه على وشك أن تُعلن عن توقف القلب عن الخفقان، اغمض عينه وبدأت كل الذكريات في زيارة عقله للمرة الأخيرة -ربما-. رأى طفلا نحيفا يحاول تسلق سور ملعب نادي أياكس أمستردام لمشاهدة تدريبات فريقه المفضل، سور يحجب عنه الرؤية ويفصل بينه…