ممر الموت

انتظرها طويلًا، منذ عام، أو رُبما أكثر، وهو يحلم بالعودة إلى حيث ينتمي، هُناك فقط يشعر أنه على قيد الحياة، يقفز، يُغني ويبكي، يفعل كُل شيء بصدق كامل بعيدًا عن ازدحام الأفكار في رأسه وتراكم المُشكلات من حوله، هناك فقط يشعر أخيرًا أنه يتنفس. ابتسم ابتسامة كان قد اعتقد أنه فقدها للأبد عندما وقعت عيناه…

أبو تريكة الذي لا يهزم

اصلبوه إن أردتم، أو اجمعوا كُل إنجازاته في وسط المدينة واحرقوها، اتهموه بالكُفر حتى واطردوه من جنتكم، فالمشهد ليس جديدًا، كفعلتكم فعلوا في بن رُشد، أحرقوا كُتبه وعلقوا رؤوس بنات أفكاره في حبالٍ صُنعت من جهلهم وشرور أرواحهم. دهسوا بأقدامهم قيم الحق، الخير والجمال ثم عادوا بعدها بسنواتٍ أو رُبما بقرونٍ يتفاخرون باسمه ويصرخون هذا…