أبو تريكة الذي لا يهزم

اصلبوه إن أردتم، أو اجمعوا كُل إنجازاته في وسط المدينة واحرقوها، اتهموه بالكُفر حتى واطردوه من جنتكم، فالمشهد ليس جديدًا، كفعلتكم فعلوا في بن رُشد، أحرقوا كُتبه وعلقوا رؤوس بنات أفكاره في حبالٍ صُنعت من جهلهم وشرور أرواحهم. دهسوا بأقدامهم قيم الحق، الخير والجمال ثم عادوا بعدها بسنواتٍ أو رُبما بقرونٍ يتفاخرون باسمه ويصرخون هذا…

The Truth

صافح “بيتر” السيدة “مكارثي” مُعبرًا عن حزنه على الرحيل المأساوي لـ “هيث مكارثي”، قبل أن يشكرها على السماح له بالدخول إلى غرفة زوجها الراحل. “أعلم أن هذه الغرفة مُحرمة منذ رحيله، أُقدر سماحك لي بقضاء بعض الوقت هُناك” قالها بيتر الذي ذاع صيته مؤخرًا بفضل مدونته “The Truth” التي زارها ما يقرب من 5 مليون…

هل اخترع بابلو اسكوبار كرة القدم التخيلية؟

يُحكى أن بابلو اسكوبار، أحد أكبر أباطرة المُخدرات في التاريخ كان مولعًا بكُرة القدم، أول حذاء ارتداه بابلو كان حذاء كُرة قدم والحذاء الذي ارتداه في أيامه الأخيرة قبل مطاردة الـ “سي أي ايه”و ال ” دي إي ايه” التي اسقطته قتيلًا كان حذاء كُرة قدم أيضًا. استثمر بابلو أمواله في كُرة القدم وهذه الاستثمارات…

أندريس دالي

س كان من هؤلاء، رواد المعارض الفنية التي يزورها أصحاب الفكر المُختلف، الذين يرون في اللوحة الفنية أشياء يعجز العامة أمثالي من رؤيتها، أما هو فكان مُختلفًا حتى عن المُختلفين. يؤمن باعتقادات غريبة ويتبنى نظريات يراها المُعظم جنون أو عودة لماضِ سحيق لايصح أن يُذكر بعد ٢٠١٨ عام من ميلاد المسيح. صدق س في التناسخ…

غير قابل للنسيان

كان قد مل من قناع الأكسجين على وجهه، يعلم أن الأمر قد اقترب والشاشة بجانبه على وشك أن تُعلن عن توقف القلب عن الخفقان، اغمض عينه وبدأت كل الذكريات في زيارة عقله للمرة الأخيرة -ربما-. رأى طفلا نحيفا يحاول تسلق سور ملعب نادي أياكس أمستردام لمشاهدة تدريبات فريقه المفضل، سور يحجب عنه الرؤية ويفصل بينه…

Bella Ciao – وداعًا أيتها الجميلة

وداعًا أيتها الجميلة كانت الفاشية قد أجهزت على كُل جميل في إيطاليا، لاحقوق ولا حُريات، تم حل جميع الأحزاب السياسية والنقابات العُمالية غير الفاشية، أصبحت التجمعات من المُحرمات وحُرية الرأي والصحافة مُصطلحات يُعاقب عليها القانون وتُعلق رقاب قائليها على المشانق، المحاكم تنطق فقط بما يأمر الفاشية وسجن المُعارضين كان إجراءًا إداريًا لايجدون حرجًا في اتخاذه…

تذكرة أخيرة للسـمــــاء

الحياة وجهات نظر، ووجهة نظرك قد لا تلقى بالضرورة استحسان من حولك، أحدهم يرى ضرورة السير على الخطة الموضوعة له حتى من قبل أن يولد، الخط الذي يقول الجميع انه مُستقيم وأن الحياة يجب أن تسير على هذا المنوال رغم أن الخط المُستقيم لا يعني إلا أن القلب قد توقف، أن الحياة قد انتهت. تولد…

ديربي الميرسيسايد حيث تفصل ستانلي بارك بين الأحمر والأزرق

ليفربول حيث تُردد أغنيات ” ذا بيتلز” وتنقسم كُل الأشياء إلى لونين ” الأحمر والأزرق “. بدأ الخلاف عام 1890 بالقُرب من ” ستانلي بارك ” في ليفربول وبالتحديد على ملعب الأنفيلد الذي كان يمتلكه ” جون هولدينج ” عضو البرلمان البريطاني، عُمدة مدينة ليفربول وصاحب أحد أكبر مصانع المشروبات الكحولية. في ذلك الوقت كان…

محمد صلاح، حورس الذي أعاد تعريف الحلم

.الزمان : عندما ظن الجميع أن حورس أسطورة قد ولى زمانها وعقم النيل أن يلد الصقور .المكان: كُل أرض يكسوها عُشبٍ أخضر يسر الناظرين ويحيطها العاشقون يتغنون باسم من لا يدخر جُهدًا لإسعادهم حلق من جبلٍ أخضر مغمور إلى ضفاف نهر الراين فقالوا تلك هي أقصى حدوده فــ سَما أعلى من أصواتهم إلى أن عانق زهرة فلورنسا…

In an imaginary real country

From the highlands of Tbilisi, I got the chance to zoom out and see the beauty of the old city. A downtown man sitting on a flying carpet taking a look at a city he knew nothing about, But only in a couple of days, learned a lot about its history, habits, and art and…